EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2012

قال إنه لا يوجد تشريع يحول دون مشاركة النساء مؤلف سعودي: التقاليد أبعدت المرأة عن التمثيل وليس القانون

مشهد من مسرحية "مريم وتعود الحكاية"

مشهد من مسرحية "مريم وتعود الحكاية"

مؤلف سعودي قال إن العائق الذي يحول دون دخول المرأة السعودية مجال التمثيل هو العرف الاجتماعي

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2012

قال إنه لا يوجد تشريع يحول دون مشاركة النساء مؤلف سعودي: التقاليد أبعدت المرأة عن التمثيل وليس القانون

قال مؤلف العمل المسرحي السعودي "مريم وتعود الحكايةالمشارك في مهرجان المسرح العربي في عمّان ياسر الحسن، إن العائق الذي يحول دون دخول المرأة السعودية مجال التمثيل هو العرف الاجتماعي، خاصة أنه لا يوجد قانون يمنعها من التمثيل.

وطالب كتّاب ومؤلفون ومخرجون عرب، خلال مؤتمر مسرحية "مريم وتعود الحكاية" لجمعية الثقافة والفنون فرع الدمام، الذي انعقد الخميس 12 يناير/كانون الثاني المهرجانات السعودية المسرحية باستقطاب ودعوة الكوادر العربية من جميع فئات المسرح إلى الحضور للاطلاع على التجربة السعودية المسرحية وليس لعرض واحد فقط، كل عام تقريبا، كما هو مشاهد في المهرجانات الدولية، وانحصار معرفتهم بأسماء مسرحية سعودية قليلة.

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية 13 يناير/كانون الثاني أن العرض المسرحي "مريم وتعود الحكاية" سيعرض اليوم الجمعة في الرابعة والنصف على مسرح "الحسين/الأمانة".

وتحدث مؤلف المسرحية ياسر الحسن عن أن العمل تناول فترة الحرب العالمية الثانية وما كان لها من أثر اقتصادي مريع على سكان الخليج العربي، فهي عبارة عن مزيج من الواقع والأساطير المحلية المتوارثة على مر الأجيال المتعاقبة.

وردا على سؤال حول غياب المرأة عن المسرح السعودي، أوضح أنه ليس هناك قانون يمنع المرأة من التمثيل، لكن العرف الاجتماعي بكل أبعاده أعاق حضورها.

وقدم مؤلفون ومخرجون عرب مداخلات حول المسرح السعودي، وتعطش المجتمع العربي لرؤية أعماله المسرحية، مطالبين بالمشاركة الأوسع لها دوليا.

الممثل السعودي حسين يوسف قدم مداخلته في أن المسرح السعودي الآن يعيش على نتاج بذرة بدأت منذ أكثر من أربعين عاما، مستبشرا بمرحلة مزدهرة ستنافس خليجيا وعربيا وعالميا.

فيما أوضح الموسيقي السعودي محمد سلمان أن عمل "مريم وتعود الحكاية" استثمر الموروث التراثي الخليجي المرمز بلغة عالمية، وأن موسيقى العمل جاءت من مزيج موسيقى "الفلامنكو" وأصوات الخليج المتقاربة إلى حد كبير بمقاماتها وأهازيجها في سرد المعاناة التاريخية.