EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2011

لا مكان للجرأة... في "الغالبون 2"؟

monawat article

monawat article

الكاتب يطرح عدة أسئلة عن الجزء الثاني من مسلسل "الغالبون" من قبيل متى يكشف الكاتب فتح الله عمر عن الإطار العام للحلقات الجديدة؟ وهل أعاد فعلًا رسم السيناريو بما يتيح للشركة المنتجة استبعاد بعض الممثلين

(باسم الحكيم ) لماذا يضرب "مركز بيروت الدولي للإنتاج الفني" طوقًا من السريّة على الجزء الثاني من "الغالبون"؟ ومتى يكشف الكاتب فتح الله عمر عن الإطار العام للحلقات الجديدة؟ وهل أعاد فعلًا رسم السيناريو بما يتيح للشركة المنتجة استبعاد بعض الممثلين، لأنهم قاموا ببطولة أعمال "جريئة"؟

ليس سهلًا إيجاد الأجوبة عن كل هذه الأسئلة، خلافًا لما حصل أثناء التحضير للجزء الأول. في مثل هذه الأيّام من العام الماضي، كان المخرج باسل الخطيب قد قطع شوطًا في التصوير. أما هذه السنة وبعد انتشار أخبار عدّة عن اسم المخرج الذي سيتولى تنفيذ الجزء الثاني، بات مؤكدًا أن "مركز بيروت الدوليلن يستعين بسمير حبشي بسبب ارتباطه بأعمال مع شركة "مروى غروب". كما أن باسل الخطيب أعلن أن لا نيّة له بتنفيذ الجزء الثاني. هكذا رسا خيار مدير "مركز بيروت الدولي" بلال زعرور، على المخرج السوري رضوان شاهين لتنفيذ "الغالبون2" ابتداءً من الشهر المقبل.

وعلى مستوى الممثلين، تتوسّع شخصيّة أبو حسين التي شكل بها أحمد الزين رافعة الجزء الأول، وتتخذ شخصيّة علي التي قدمها طوني عيسى منحىً مختلفًا. لكن ما مصير دارين حمزة ومازن معضم وبولين حداد؟ هل فعلًا سيخرجون من "جنّة" هذا العمل؟ ما زال التواصل مستمرًّا مع الممثلين الثلاثة من دون الجزم بخروج أي منهم، علمًا أن دارين حمزة صرّحت بأنها لا تتوقّع أن تكون بين نجوم الجزء الثاني، وقد تبعدها بطولتها لفيلم "فندق بيروت" للمخرجة دانيال عربيد عن كل أنواع التعاون مع قناة "المنار". وينسحب الأمر نفسه على مازن معضم الذي أغضب القيّمين على الإنتاج ببطولته لمسلسل "كازانوفا" للكاتبة كلوديا مرشليان والمخرج فيليب أسمر. إلا أن النجم اللبناني نفى تبلغه أي معلومة عن استبعاده من الجزء الثاني. وأكد أنه ينتظر تسلم السيناريو، قبل أن يقرّر إن كان سيشارك أم لا. أما بولين حدّاد، فلا يبدو أنّها من الأسماء المستبعدة، لكونها مستمرة في التمثيل في أعمال الجهة المنتجة، وآخرها فيلم "خلّة وردة" للمخرج عادل سرحان. ويتردد أنه سيصار إلى استبعاد بعض الممثلين لعدم رضى الجهة المنتجة عن أدائهم الدرامي.

وبعدما اختلف النجم باسم مغنية مع الشركة على الأجر المادي في الجزء الأوّل، يطرح اسمه حاليًّا لبطولة الجزء الثاني. وأشار مغنية إلى أنّ أحد العاملين في شركة الإنتاج أبلغه قبل شهرين رغبة هذه الأخيرة بانضمامه إلى أبطال الحلقات الجديدة. ورغم أن الكاتب فتح الله عمر أوشك على الانتهاء من كتابة السيناريو، إلا أنّه يفضّل عدم التصريح عن مجرى الأحداث المقبلة.

من جهة أخرى يستعدّ "مركز بيروت الدولي للإنتاج الفني" لعمل آخر تعود أحداثه إلى فترة الخمسينيات، يفترض أن يصوّر بالتزامن مع "الغالبون 2".

* نقلا عن صحيفة الأخبار اللبنانية