EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2011

الكنيسة الأرثوذكسية لم تؤكد أو تنفي التقارير فضائيات مسيحية تروج لظهور العذراء بمصر لتأبين "أقباط ماسبيرو"

ظهور العذراء

سعادة غامرة بين الأقباط لما قالوا إنه ظهور للعذراء

بثت عدد من القنوات الفضائية المسيحية فيديو يروج لظهور السيدة مريم "العذراء" في سماء مصر مساء

بثت عدد من القنوات الفضائية المسيحية فيديو يروج لظهور السيدة مريم "العذراء" في سماء مصر مساء الجمعة 21 أكتوبر/تشرين الأول، بدعوى المشاركة في تأبين قتلى الأقباط الذين سقطوا في "أحداث ماسبيرو" الأخيرة.

وعرضت القنوات فيديوهات وصورًا قالت إنها تكشف ظهور العذراء بشكل نوراني، ونقلت فرحة الأقباط عند رؤيتهم لها من كل شرفات المنازل في منطقة شبرا ومسرة بوسط القاهرة ومن أعلى كنائس الإسكندرية.

وعمت الفرحة الأقباط عند رؤيتهم لها، مشيرين إلى أن هذه رسالة من السماء، وخاصة بعد أحداث ماسبيرو الدامية وما سقط فيها من قتلى؛ حيث قال أحدهم إنها نزلت من أجل تأبين روح شهداء ماسبيرو.

ولم تؤكد إدارة الكنيسة أو تنفي هذا الظهور؛ حيث إنه من المعتاد أن توفد الكنيسة لجنة خاصة للتأكد من هذا الظهور في مكانه ثم تصدر بيانًا بهذا الشأن لتوثيقه.

ومن المنتظر أن يتم ذلك قريبًا، وخاصة إذا ما استمر ما يقال إنه ظهور للعذراء عدة أيام كما حدث سابقًا في كنيسة العذراء بالزيتون، وفي جبل دير الدرونكة في أسيوط، وفي العام الماضي أعلى كنيسة بإمبابة.