EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2013

فرنسا تحاكم فيلا بعد مقتل أحد المسنين

فيل

تحولت جولة عروض "سيرك دي يوروب" بفرنسا إلى محاكمة منتظرة، بعد أن حاولت الفيلة "تانيا" الهروب عقب انتهاء فقرتها في منطقة ليزي سور أورك الواقعة على بعد خمسين كيلو مترا من العاصمة باريس.

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2013

فرنسا تحاكم فيلا بعد مقتل أحد المسنين

تحولت جولة عروض "سيرك دي يوروب" بفرنسا إلى محاكمة منتظرة، بعد أن حاولت الفيلة "تانيا" الهروب عقب انتهاء فقرتها في منطقة ليزي سور أورك الواقعة على بعد خمسين كيلو مترا من العاصمة باريس.

وقال محمد البراهيم في حلقة يوم الأحد 15 سبتمبر/أيلول 2013  من برنامج حبايب إن هروب الفيلة أسفر عن مقتل رجل مسن وجدته في طريقها، مما دفع السلطات إلى اقتياد "تانيا" إلى مكان احتجازها المسور في الهواء الطلق، في منطقة ليزي سور أورك، حيث حط "سيرك دي يوروب" رحاله لعدة أيام.

وأضاف البراهيم أنه عقب انتهاء الفيلة من أداء فقرتها الاستعراضية، فاجأت الفيلة الحراس عندما ألقت غطاء من القنب على السور المزود بالطاقة الكهربائية، ثم دفعته بجسدها لتخرج من أسرها وتتجاوز طوق عربات السير، فضربت شخصاً مما أدى إلى وفاته. وقام شقيق الرجل المسن برفع دعوى قضائية ضد السيرك المسؤول عن الفيلة.