EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2012

شافية بوذراع تشارك سيينا ميلر في just like a woman عميدة ممثلات الجزائر:أرفض الإعتزال وسأفضح مسئولين فى فيلم عن سيرتى الذاتية

شافية بوذراع

شافية بوذراع

عميدة الممثلات الجزائريات شافية بوذراع"82 سنة" ترفض الاعتزال، خوفا على حياتها وتعد جمهورها بفيلم يروي سيرتها الذاتية ، تفضح فيه الكثير من المسؤولين وترصد تاريخ السينما الجزائرية أثناء الثورة وبعد الاستقلال.

  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2012

شافية بوذراع تشارك سيينا ميلر في just like a woman عميدة ممثلات الجزائر:أرفض الإعتزال وسأفضح مسئولين فى فيلم عن سيرتى الذاتية

عميدة الممثلات الجزائريات شافية بوذراع تستبعد فكرة الاعتزال، وتقول بأنها ستمثل حتى آخر نفس فيها، لأنها لو اعتزلت ستموت. مشيرة إلى أنها ستفاجئ جمهورها بفيلم يروي سيرتها الذاتية منذ كان سنها 8 سنوات، تفضح فيه الكثير من المسؤولين وترصد تاريخ السينما الجزائرية أثناء الثورة وبعد الاستقلال. كما أن فيلمها الأخير" just like a woman " (فقط كامرأة) مثير ويحاكي العلاقة بين الشرق والغرب.

أوضحت الممثلة الجزائرية صاحبة الـ82 عاما في تصريحات خاصة لـ mbc.net أن "فيلم المخرج الجزائري رشيد بوشارب الذي صورته مؤخرا في شيكاغو الأمريكية، والذي يتعاون فيه مع النجمة البريطانية سيينا ميلر، مثير للغاية، خصوصا وأنه يرصد الأم الجزائرية الأمية بعفويتها".

 ونفت أن تكون الممثلة المفضلة لدى المخرج الجزائري رشيد بوشارب، حيث قالت "أنا أعمل معه منذ 22 سنة، وكان أول فيلم شاركت فيه معه هو "شرف عائلتيالذي أنتج في مدينة ليل الفرنسيةوتابعت :أنا أجد راحتي مع كل المخرجين وأتعلم منهم جميعا ، وأنا عملت مع كل المخرجين، لأني خبرتي في التمثيل تجاوزت الـ45 عاما".

 

416

وعن تفكيرها في الإعتزال بسبب كبر السن، قالت عميدة الممثلات شافية بوذراع "لم أفكر فيه يوما...إنه أمر مستحيل فأنا أتنفس الفن". وتابعت :يقول أبنائي لي ذلك دائما، فحينما أمرض يقولون لا تأخذوها إلى الطبيب بل اطلبوا لها أي مخرج وستشفى، وهذا حقيقة لا أنكرها".

واعتبرت شافية بوذراع بأنها تعيش للجمهور وأن الأوكسجين الذي تتنفسه هو الفن، وتضيف "وأحب جمهوري واحترمه من دون أن اعرفه لكني أحس بذلك".

شافية بوذراع
416

شافية بوذراع

ولم تخف عن مفاجأة ستطل بها على الجمهور، حيث أنهت تصوير فيلم سيرة ذاتية عنها، وقالت : سأفضح عددا من المسؤولين في الثقافة وسأروي بعضا من الأحداث التاريخية أثناء الثورة وبعد استقلال الجزائر لأول مرة وسأدخل بعدها في مرحلة المونتاج".

وعن رأيها في الممثلين الشباب، قالت شافية بوذراع "الفنان لا ينتقد فنانا آخرا، لكن هناك فنانين لا بأس بهم، ونفتخر بهم وكان هناك فنانون عاديين وتطوروا، وإن قلنا بأننا نبحث عن الكيف لا الكم من الأعمال، فانا أقول بأنه من الكم نصنع الكيف".