EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2011

رأى أن انتخابات تونس بارقة أمل لدول الربيع العربي عمر الشريف: سأظل أمثل حتى الموت.. واعتزالي "فبركة"

الفنان عمر الشريف

عمر الشريف قال إنه لن يعتزل أبدا

الفنان العالمي عمر الشريف نفى ما تردد عن قراره اعتزاله الفن نهائيا

 نفى الفنان العالمي عمر الشريف ما تردد عن قراره اعتزاله الفن نهائيا، في الوقت الذي رأى فيه في نجاح انتخابات المجلس التأسيسي في تونس مؤخرا بارقة أمل على نجاح الربيع العربي في التغيير والتحول نحو الديمقراطية.

 

وقال الشريف -في تصريحات خاصة لمراسل mbc.net على هامش مشاركته في حفل افتتاح مهرجان الدوحة ترابيكا السينمائي الدولي الليلة الماضية- "لم أعتزل بمعنى الكلمة، وما يقال مجرد فبركة وسأظل أمثل إلى أن أموت، لكني فقط لكن لا أشارك في أعمال طويلة ترهقني، فقد وصلت إلى سن الثمانين، وهذه السن لن تسمح لي مثلا ببطولة أعمال درامية".

 

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت مؤخرا أن الفنان المصري الكبير قد قرر اعتزال الفن نهائيا.

 

وحول ما يجري من ثورات في عدد من الدول العربية منذ بداية هذا العام، قال الشريف "أعجبتني تجربة الانتخابات في تونس مؤخرا، وأراها دافعا كبيرا نحو التحول للديمقراطية في العالم العربي، وبارقة أمل كبيرة على نجاح ثورات الربيع العربي في تحقيق أهدافها".

 

وأشار إلى أن تونس كانت الرائدة في تجربة التحول نحو الديمقراطية، وأن ما حدث فيها سيشكل دافعا لبقية الدول العربية للتحرر والانفتاح والتقدم.

 

تفاؤل الشباب

وأضاف الشريف: "أنا أحب الشباب وأحب أن أكون بينهم دائما؛ لأنهم مصدر تفاؤلي وإحساسي بحلاوة الحياة وجاذبيتها، خصوصا أنهم دائما يشعرون بقدرتهم على الفعل والتغيير، وهو ما يدفعني لأن أكون بينهم".

 

وأوضح الفنان العالمي أنه كان من أكثر المتفاعلين مع ثورة 25 يناير في مصر، وأنه لمس بنفسه مدى صدق هذه الثورة وجمالها وقوتها، معربا عن أمله أن تسير مصر وليبيا واليمن وسوريا وبقية الدول العربية وراء التجربة الديمقراطية في تونس.

 

وحول مشاركته في مهرجان ترابيكا السينمائي بالدوحة في نسخته الثالثة، قال الشريف "أنا أحب الدوحة لذلك آتيها باستمرار، وليس لأنني أقبل على المهرجانات، فأنا منذ سنوات عديدة لم أشارك في مهرجانات سينمائية حتى مهرجان "كان" العالمي.