EN
  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2011

قال إن مسرحيته سبقت الجميع في التنبؤ بالربيع العربي عادل إمام يستعد لجزء ثان من "الزعيم" لمواكبة الثورات

الفنان عادل إمام

عادل إمام قال إنه أول من بشر بالثورات في مسرحيته

عادل إمام ينوي عرض الجزء الثاني من مسرحية الزعيم ، وقال إنه أول من بشر بالثورات في المنطقة العربية

يعتزم الفنان عادل إمام تقديم جزء ثان من مسرحية "الزعيم" التي عُرضت بالقاهرة وعدد كبير من المسارح الرئيسية في عدد من الدول العربية منذ أواخر التسعينيات من القرن الماضي، ولمدة تجاوزت سبع سنوات.

ونقلت وسائل إعلام مصرية، الأحد 9 أكتوبر/تشرين الأول، عن عادل إمام قوله إنه طلب بالفعل من السيناريست يوسف معاطي العمل على هذا المشروع ليواكب التغيرات التي طرأت على البلاد العربية، بعد قيام ثورتَيْ تونس ومصر والثورات العربية الأخرى في ليبيا واليمن وسوريا. وأضاف: "لقد سبقت الجميع في التبشير بالثورات بأعمالي الكثيرة، خاصةً مسرحية "الزعيم" التي بيَّنت فيها تدهور الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية في العالم العربي".

 وأتبع: "كما نددت خلالها بفساد الحكام العرب، وإفساد الحاشية المحيطة بهم شؤون الحكم في البلاد العربية".

 يُذكر أن مسرحية "الزعيم" تكلمت عن ثورة الشعب ضد المظالم التي يتعرض لها على يد الأجهزة الأمنية القمعية بالأنظمة الديكتاتورية. وسخر عادل إمام في "الزعيم" من تبعية الطبقة الحاكمة بمختلف هيئات ومؤسسات الدولة الافتراضية للحاكم حتى وإن كان على خطأ.

 

ويتعرض الفنان عادل إمام (71 عامًا) لحملة عنيفة؛ فقد وضعه نشطاء سياسيون على رأس قائمة أُطلق عليها "القائمة السوداءتشمل فنانين وأدباء وروائيين كانوا قريبين من النظام السابق الذي نجحت الثورة المصرية، في الخامس والعشرين من يناير، في إجبار رئيسه حسني مبارك على ترك الحُكم.

كان عادل إمام قد سافر إلى بيروت منذ أيام هو وطاقم عمل مسلسل "فرقة ناجي عطا لله" لإكمال تصوير أحداث المسلسل، بعد توقفه عدة مرات منذ أحداث ثورة 25 يناير.

و"فرقة ناجي عطا الله" بطولة عادل إمام وأنوشكا. ويشاركه فنانون شباب؛ منهم محمد عادل إمام وهيثم أحمد زكي وأحمد صلاح السعدني وعمرو رمزي وأحمد التهامي ومحمود البزاوي، وتأليف يوسف معاطي، وإخراج رامي إمام، في ثالث تعاون مع والده بعد فيلمَيْ "أمير الظلام" و"حسن ومُرقص".