EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2011

هاجم منتج فيلمه "الفيل في المنديل" طلعت زكريا: سأحب مبارك إلى الأبد حتى لو كان مذنبًا

الفنان المصري طلعت زكريا + حسني مبارك

طلعت زكريا أثناء لقائه بمبارك قبل ثورة 25 يناير

الفنان طلعت زكريا أصر على حبه للرئيس الملخوع حسني مبارك وأكد أنه ليس ضد الثورة

  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2011

هاجم منتج فيلمه "الفيل في المنديل" طلعت زكريا: سأحب مبارك إلى الأبد حتى لو كان مذنبًا


قال الفنان المصري طلعت زكريا إنه حبه الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك الذي يُحاكم بتهمة قتل المتظاهرين؛ أبديٌّ ولن ينقطع حتى لو كان مذنبًا، مشيرًا إلى أن ثباته على موقفه أعطاه المصداقية لدى جمهوره، خاصةً أنه لم يكن من المتحولين، وأنه لم يكن ضد الثورة أو التغيير.
 
وقال زكريا، في مقابلة مع برنامج "بالألوان الطبيعية" على قناة "دريم" الفضائية، مساء الأحد 2 أكتوبر/تشرين الأول: "الرئيس مبارك لم يثبت أنه مذنب. والمحاكمة التي يخضع لها لم تُدِنْه حتى الآن. والتحقيقات التي تجري لم تصل إلى نتيجة ضده".
 
وأضاف: "حبي مبارك أبديٌّ، ولن ينقطع أبدًا حتى لو كان مذنبًا؛ لأني أحبه على المستوى الشخصي والإنساني. وإذا أدين سأظل أحبه؛ لأنه بالنسبة إليَّ في منزلة والدي أو عمي أو خالي، ولن أكرهه أبدًا مهما كان الأمر".
 
وأوضح أنه ليس ضد ثورة 25 يناير التي أطاحت بحكم بمبارك، كما أنه لا يرفض التغيير الذي يحدث في البلاد الآن من أجل تحقيق الديمقراطية والقضاء على الفساد، لافتًا إلى أنه يتمنى الأفضل لمصر دائمًا على كافة المستويات فنيًّا وسياسيًّا واقتصاديًّا.
 
وأشار إلى أن هناك نوعية أخرى من الناس تصر على مهاجمته بسبب حبه مبارك وإقصائه من الساحة الفنية بأية طريقة لمجرد أنه يختلف معهم في الرأي، لافتًا إلى أن هذه الفئة يدَّعون الحرية والديمقراطية ولا تطبقونها على أنفسهم.
 

الفيل في المنديل"


 
ووجه الفنان المصري انتقادًا لاذعًا إلى المنتج المصري محمد السبكي الذي أنتج فيلمه الأخير "الفيل في المنديللافتًا إلى أنه تدخل في كل شيء وغيَّره، بدايةً من كتابة السيناريو حتى التصوير والإضاءة، معتمدًا في ذلك على أنه المنتج وهو الذي يدفع الأموال.
ودافع زكريا عن خوضه تجربة الكتابة في هذا الفيلم. وشدد على أن الممثل إذا كان لديه الملكة والقدرة في الكتابة فلا مانع أن يخوض التجربة مثلما فعل، لافتًا إلى أن الممثل عندما يكتب يكون أمرًا جيدًا؛ فذلك سيساعده على التمثيل، فضلاً عن أنه يعرف جيدًا قدرات نفسه.