EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2012

كانت الأغنية الأبرز بميدان التحرير خلال ثورة 25 يناير ريهام عبد الحكيم تثير شجون المصريين بقطر بـ"فيها حاجة حلوة"

ريهام عبد الحكيم

ريهام عبد الحكيم فاجأت الجمهور بظهورها على المسرح

فاجأت ريهام عبد الحكيم الجمهور الحاشد؛ الذي ملأ جنبات دار الأوبرا القطرية، بالصعود إلى خشبة المسرح، وأداء أغنيتها الشهيرة "فيها حاجة حلوة"

  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2012

كانت الأغنية الأبرز بميدان التحرير خلال ثورة 25 يناير ريهام عبد الحكيم تثير شجون المصريين بقطر بـ"فيها حاجة حلوة"

فاجأت المطربة المصرية ريهام عبد الحكيم الجمهور الحاشد؛ الذي ملأ جنبات دار الأوبرا القطرية، بالصعود إلى خشبة المسرح، وأداء أغنيتها الشهيرة "فيها حاجة حلوة"؛ التي جاءت في فيلم الفنان أحمد حلمي المعروف "عسل أسودوالتي تغنى بها الآلاف في ميدان التحرير أثناء الثورة على نظام الرئيس السابق حسني مبارك.

الجمهور تفاعل بشدة مع الأغنية وصوت ريهام القوي، خصوصا أنه لم يكن معدا أن تصعد على المسرح؛ الذي شهد على مدى نحو ساعتين عزف المؤلف الموسيقي المصري الشهير عمر خيرت -صاحب لحن الأغنية- لأبرز مؤلفاته الموسيقية في ليلة اتسمت بالموسيقى الراقية.

وعزف خيرت وفرقته الموسيقية مقطوعات موسيقية عدة أبرزها: فاطمة، فيها حاجة حلوة، عم أحمد، دعاء، البخيل، انت المصري، وميت سنة سينما، خلي بالك من عقلك، مسألة مبدأ، الله يا الله، ربيع في العاصفة، زي الهوى، ثم رائعته رابسودية عربية التي ألهبت حماس الجمهور.

كما أحيت فرقة عمر خيرت بدار الأوبرا مساء الأحد 29  يناير/كانون الثاني أمسية أخرى، بالاشتراك مع أوركسترا قطر الفلهارمونية.

يذكر أن دار أوبرا قطر شهدت الأسبوع الماضي جوقة "أولاد فيينا"؛ التي قدمت حفلاتها على مدى ثلاثة أيام.

ليلة القبض على فاطمة

وخيرت هو من أنجح المؤلفين الموسيقيين المصريين، وهو ينتمي إلى عائلة فنيّة، فقد أسس عمه المؤلف المصري أبو بكر خيرت المعهد العالي للموسيقى في القاهرة، وكان أول عميد له.

وتأثرت موسيقى خيرت -بشكل كبير- بالموسيقى الكلاسيكية الأوروبية والعربية، والموسيقى التقليدية الإفريقية والمصرية والجاز، والبوب، والبلوز.

وبدأ مشواره بالتأليف الموسيقي في عام 1979م، عندما بدأت مؤلفاته المختلفة تلاقي استحسانا لدى الجمهور والنقاد.

وكانت موسيقى الفيلم المصري الشهير "ليلة القبض على فاطمة" أول الأعمال الكبرى؛ التي لاقت انتشارا واسعا وإعجابا كبيرا من الجماهير.

ولأول مرة في صناعة الموسيقى المصرية يتم إنتاج موسيقى عمل سينمائي مرة أخرى؛ لطرحها على شرائط الكاسيت، وترك هذا العمل بصمة مميزة في صناعة الموسيقى بالشرق الأوسط بأكمله.

والذي ميز موسيقى خيرت عن غيرها هو قدرته على المزج  بين الآلات الموسيقية الغربية والشرقية؛ وما أبقى على هذه الموهبة هو حفاظه في أعماله على رقي مستوى ما يقدمه، مضيفا للتراث الموسيقي خبرات جديدة في صيغة موسيقية مميزة ومتفردة، تركت علامة في موسيقى الشرق الأوسط بأكمله.

ويرى النقاد أن موسيقاه لعبت دورا رياديا في تقريب المسافة بين الموسيقى الشرقية والغربية. فنجح في إضفاء روح الهارمونيا الغربية إلى البنية الكلاسيكية للموسيقى العربية.