EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2012

عملت "نادلة" بمطعم لتجمع أموال دراستها الجامعية دومينيك: فكرت في الطلاق أكثر من مرة.. وتراجعت خوفا على ابنتي

دومينيك حوراني ترتدي زيا أحمر مثيرا

دومينيك حوراني تراجعت عن فكرة الطلاق

الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني كشفت أنها بدأت من الصفر؛ حيث عملت "نادلة" من أجل جمع الأموال التي تساعدها في إكمال دراستها في الجامعة، مشيرة إلى أنها تفكر كل فترة في الطلاق من زوجها، ولكنها تخشى على ابنتها من أن تعيش في أسرة مفككة.

  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2012

عملت "نادلة" بمطعم لتجمع أموال دراستها الجامعية دومينيك: فكرت في الطلاق أكثر من مرة.. وتراجعت خوفا على ابنتي

كشفت الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني أنها بدأت من الصفر؛ حيث عملت "نادلة" من أجل جمع الأموال التي تساعدها في إكمال دراستها في الجامعة، مشيرة إلى أنها تفكر كل فترة في الطلاق من زوجها، ولكنها تخشى على ابنتها من أن تعيش في أسرة مفككة.

وقالت دومينيك في مقابلة مع برنامج "Sorry وبس" على قناة Otv الفضائية اللبنانية مساء الأربعاء 25 أبريل/نيسان: "عشت حياة صعبة حتى أحقق ما وصلت إليه الآن من شهرة ونجاح، لقد بدأت من الصفر، عملت (نادلة) في مطعم من أجل جمع الأموال لأدفع نفقات جامعتي".

وأضافت: "لقد عملت أيضا راقصة في أحد الملاهي الليلية، ثم مضيفة استقبال في العديد من الأماكن، إلى أن انتقلت للعمل كعارضة أزياء، كما أني عملت ذات مرة مع عمال الأبنية والعمارات".

وتابعت قائلة: "لم تكن الحياة مفروشة بالورود، لقد نشأت في أسرة بها خمسة أولاد في المنزل، وكنت أعول نفسي منذ الصغر، وتعرضت لكثير من الصعوبات في حياتي، لكن تمكنت من أن أثبت نفسي في النهاية وأحقق النجاح".

وكشفت الفنانة اللبنانية أنها كل فترة تفكر في الطلاق من زوجها نظرا لأن الظروف فرضت عليهما العيش في بلدين مختلفين، محذرة في الوقت نفسه أي فتاة من زواج شخص والعيش بعيدة عنه.

وأوضحت دومينيك أنها تتراجع عن إجراءات الطلاق كلما بدأت فيها خشية على ابنتها؛ لأنها لا تريدها أن تنشأ أو أن تعيش في أسرة مفككة، لافتة في الوقت نفسه إلى حبها لزوجها أيضا، ولكن الظروف أبعدتهما عن بعضهما.

وأشارت إلى أنها متزوجة بعقد مدني من زوجها في أوروبا، وأن هذا النوع من الزواج يضمن لها حقّها بقيمة مالية سنويا، معتبرة أن المرأة يجب أن تحافظ على ماديات المنزل لأجل الأولاد.

وكشفت الفنانة اللبنانية عن تلقيها العديد من العروض لتصويرها بملابس داخلية بمجرد نشرها لصورها بـ"اللانجيري" على حسابها الخاص على "تويترمشيرة إلى أنها رفضت هذا الأمر على الإطلاق، لأنها لا يمكن أن تقدم على هذه الخطوة.

وأبدت دومينيك تعجبها من ردود الأفعال بعدما أعلنت مؤخرا أن فستانها الأحمر الذي ظهر على أغلفة المجلات مصنوع من ماركة "اللانجيريلافتة إلى أن الجميع لم ير في الفستان شيئا معيبا من البداية.

واعتبرت أنها لم تقصد أي إثارة من وراء نشرها تلك هذه الصور، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها كتبت على الصور في حسابها على تويتر "أنها أحبت التصوير بهذا الفستان على موتوسيكل، وهو ما سيعجب الرجال بالتأكيدمنتقدة تحريف كلامها في الكثير من المواقع الإلكترونية.