EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2012

اعترفت بوجود خلافات مع زوجها.. وتمنت أن يعود إليها دومينيك حوراني: رفضت التعري بـ"البلاي بوي" حتى لا أسيء للعرب

دومينيك

دومينيك رفضت عرضا للظهور بغلاف بلاي بوي

الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني اعترفت أنها رفضت الظهور "شبه عارية" على غلاف مجلة "البلاي بوي" الأمريكية الشهيرة عام 2006

  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2012

اعترفت بوجود خلافات مع زوجها.. وتمنت أن يعود إليها دومينيك حوراني: رفضت التعري بـ"البلاي بوي" حتى لا أسيء للعرب

 

اعترفت الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني أنها رفضت الظهور "شبه عارية" على غلاف مجلة "البلاي بوي" الأمريكية الشهيرة عام 2006 حتى لا تسيء لبلادها لبنان والعرب، مشيرة إلى أنها تحب ليدي جاجا وجينفر لوبيز وبيونسيه، لكنها لا تقلد أحدا منهن لأنها تعتبر نفسها أفضل.

وشددت على أنها لا تستطيع أن تعيش بدون رجل، وطالبت زوجها بالعودة إليها مجددا مثلما تقول كلمات الأغنية التي كتبتها بمناسبة "عيد الحبلكنها رفضت أن تفصح عن أسباب خلافها مع زوجها، مشيرة إلى أنه يثق فيها ويدعمها دائما في مشوارها الفني.

وقالت دومينيك في مقابلة مع برنامج "من الآخر" على قناة "mtv" الفضائية اللبنانية مساء الأحد 12 فبراير/شباط: "عرض علي الظهور شبه عارية على غلاف مجلة البلاي بوي الشهيرة، لكني رفضت لأن النية كانت سيئة حيث كان الهدف من العرض هو إظهار أن الفتاة العربية قادرة على التعري على المنصات العالمية، ثم قُدم لي عرض آخر بأن أظهر بالمايوه، ولكني رفضت أيضا".

وأضافت: "لو كنت غير لبنانية وأعيش في دولة أوروبية لقبلت العرض فورا، خاصة وأن الكثيرات من نجمات العالم يحلمن بمثل هذا العرض، لكني فتاة لبنانية وعربية، ولا أسمح لنفسي بأن أقوم بهذا الأمر تحت أي ظرف على الإطلاق".

وأوضحت الفنانة اللبنانية أن الظهور على غلاف مجلة "البلاي بوي" يتطلب مقاييس معينة، وتتقدم له ملايين الفتيات، لافتة إلى أنها لم تتقدم لهذا الأمر، لكن المسؤولين عن المجلة شاهدوها خلال غنائها في حفل بولاية ميتشجان الأمريكية، واتصلوا بها، وعرضوا عليها الأمر.

وأشارت دومينيك أن هذا العرض مر عليه وقت طويل، ولا أعرف ما سبب تداوله في وسائل الإعلام حاليا، مستغربة ما يتم تداوله في الصحف بشأن الأكاذيب حول هذا الأمر، وخاصة ما يتردد عن أنه تم اتخاذ صور مخلة لها بدون علمها.

من جهة أخرى؛ أوضحت الفنانة اللبنانية أنها تحب الكثير من نجمات البوب العالميات وأبرزهن بيونسيه وجنيفر لوبيز وليدي جاجا، لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى أنها لا تقلد أحدا منهن على الإطلاق لأنها قد تكون أفضل منهن.

وقالت دومينيك: "أحب ليدي جاجا وبيونسيه وجينفر لوبيز، لكني أحب أن أكون نفسي ولا أحب أن أقلد أحد منهن.. أنا أعتبر نفسي الأفضل، ولماذا أقوم بتقليدهن؟، ولماذا هن لا يقلدنني".

 

أغنية رومانسية

 

ودعت الفنانة اللبنانية زوجها إلى العودة إليها مجددا بالقول: "حبيتك ما قدرت أنساك ويا ريتك ترجع يا ريتكمشيرة إلى أنه يوجد بينهما خلاف منذ فترة، ولا يعيشان معا، لكنها رفضت الإفصاح عن سبب الخلاف.

وأوضحت دومينيك أنها كتبت أغنية رومانسية تحكي قصة حبيبين فرقهما القدر، ووجهتها إلى زوجها، مفادها: "إذا كنت قدرت تنساني علمني كيف أنساك؟.. وإذا كنت لسه بتفكر في قولي وريحني".

وأشارت إلى أنها منذ فترة شعرت بأنها غير قادرة على تحمل بعد زوجها، أو استكمال الحياة بدونه، وأنها بحثت من خلال الأغنية عن إجابة لسؤال هل أنساه أم أظل معاه؟ لكنها لم تصل بسبب الحب.