EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2011

خيرية أحمد... أمّ الشاشة المصرية

fan article

fan article

الكاتب يلقي الضوء على جانب من تاريخ الفنانة المصرية خيرية أحمد التي وافتها المنية مؤخرا عن عمر يناهز 74 عاما

  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2011

خيرية أحمد... أمّ الشاشة المصرية

(محمد عبد الرحمن ) رغم أنها رحلت في يوم سياسيٍّ عصيب ودموي، شعر المصريون بحزن كبير على خيرية أحمد التي فارقت الحياة أول من أمس عن عمر يناهز 74 عاماً بعد صراع مع المرض. الفنانة المصرية الكبيرة من الممثلات اللواتي دخلن قلوب الجمهور من بوابة... الأمومة، رغم أنها أساساً ممثلة كوميدية. كان ظهورها الأول في فيلم «حماتي ملاك» (1959) الذي لعبت فيه دور الخادمة التي تحبّ إسماعيل ياسين، وكان عمرها وقتها لا يزيد على 20 عاماً. لكن تجربتها السينمائية لم تطل، عكس شقيقتها الكبرى سميرة أحمد، بل اتجهت إلى المسرح ثم التلفزيون. وقدمت عشرات الأدوار الكوميدية. ولعلّ ما ساعدها على النجاح في هذه الشخصيات ملامحها البسيطة و«البلدية»، فانضمت إلى قائمة «أمهات الفن المصري» إلى جانب أمينة رزق، وفردوس محمد، وعزيزة حلمي، وكريمة مختار. ولعل المفارقة البارزة في مسيرتها أنها لم تظهر مع شقيقتها سميرة في أي عمل باستثناء مسلسل وحيد هو «ماما في القسم» الذي عرضته الفضائيات في رمضان 2010. ونعى نقيب الممثلين المصريين أشرف عبد الغفور الفنانة الكبيرة التي شيّعت أول من أمس، مؤكداً أن الوسط الفني يمر بعام حزين «شهد رحيل 25 فناناً وفنانة»، مضيفاً أنّ خيرية أحمد كانت بمثابة «نموذج للقيم الفنية والأداء البسيط والمدهش في آن واحد".

إذاً ركّزت أحمد على تقديم شخصيات قريبة من الجمهور من دون أن تبحث عن الأدوار الكبيرة، لكنها في الوقت نفسه ابتعدت عن سينما الجيل الحالي بعدما شعرت بأنّها تطل فقط من أجل دعم التترات بأسماء كبار الممثلين. بعدما ظهرت في فيلمَي «بحبك وأنا كمان» مع مصطفى قمر، و«صايع بحر» مع أحمد حلمي فضلت الابتعاد عن الشاشة الكبيرة في انتظار أدوار أفضل، خصوصاً أنها مطلوبة بقوة في التلفزيون. وقد اعتادت المشاركة في مسلسلات عدة دفعة واحدة كل رمضان.

لكن سرعان ما عادت إلى السينما مرة أخرى في دور والدة الرئيس سعيد ظاظا في فيلم «ظاظا» مع هاني رمزي. كذلك أطلت مع أشرف عبد الباقي في فيلم «على جنب يا أسطى» مجسدة شخصية الأم التي تعاني من هجران ولدها الأصغر وتمارس ضغوطاً على الأكبر من أجل استرداده. أما على جبهة المسلسلات، فيصعب إحصاء الأعمال التي ساهمت فيها، وأدت إلى ارتفاع شعبيتها في الشارع المصري. لكن طبعاً يأتي في مقدمة المسلسلات التي اشتهرت بها «ساكن قصادي» الذي قامت ببطولته مع الراحلين محمد رضا، وسناء جميل وعمر الحريري الذي توفِّي قبل أسابيع. كما قدمت دوراً بارزاً في مسلسل «عفاريت السيالة» لأسامة أنور عكاشة والمخرج إسماعيل عبد الحافظ. وأطلت في شخصية والدة الجاسوس المصري في مسلسل «العميل 1001» إخراج شيرين عادل، بالإضافة إلى مسلسلات «الحقيقة والسراب» مع فيفي عبده والمخرج مجدي أبو عميرة، و«حدائق الشيطان» مع إسماعيل عبد الحافظ. أما على خشبة المسرح، فقدّمت مسرحيات «المغناطيس»، و«العبيط»، و«نمرة 2 يكسب"... كما كانت إحدى بطلات المسلسل الإذاعي الشهير «ساعة لقلبك» مع فؤاد المهندس، وعبد المنعم مدبولي.

وكان خيرية أحمد قد صوّرت مسلسل «فرح العمدة» قبل عامين، لكنه لم يعرض بعد، مع غادة عادل والمخرج أحمد صقر. وقبل مرضها، كانت الراحلة تصوّر مشاهدها في مسلسل «إبن موت» بطولة خالد النبوي وتأليف مجدي صابر وإخراج سمير سيف، والمقرر عرضه في رمضان المقبل. كذلك كانت تشارك في «لسه متجوزين» من بطولة درة، ومصطفى شعبان، وأحمد رزق، وتأليف عمر طاهر، وإخراج معتز التوني.

* نقلا عن صحيفة الأخبار اللبنانية