EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2011

جديد «علواش» يفوز في «الدوحة» ويهدى الجائزة لثوار سوريا

سمير فريد

الكاتب المصري سمير فريد

الكاتب يستعرض جانبا من الدورة الثالثة من مهرجان الدوحة الذى يخصص مسابقته للأفلام العربية ملقيا الضوء على أبرز الأفلام التي حصلت على جوائز خلال المهرجان

( سمير فريد ) بغض النظر عن حكاية عمر الشريف ومذيعة التليفزيون، وهل صفعها أم لم يصفعها، وفوضى حفل الختام التى وصفتها الزميلة فبكى حبيب في «الحياة» بأنها كانت «مسرحية هزلية»، شهدت الدورة الثالثة من مهرجان الدوحة، التى عقدت لمدة خمسة أيام من ٢٥ إلى ٢٩ أكتوبر الماضى، والذى يخصص مسابقته للأفلام العربية.

عرض عدد من الأفلام العربية لأول مرة، ومع الأفلام المغربية التى تعرض فى مهرجان مراكش الذى افتتح أمس الأول، والأفلام التى تعرض فى مهرجان دبى الذى يبدأ الأربعاء المقبل، ويخصص مسابقته للأفلام العربية أيضاً ـ تكتمل صورة السينما العربية عام ٢٠١١.

عرض من مصر فى مسابقة الأفلام العربية الروائية الطويلة «الشوق» إخراج خالد الحجر، وفى مسابقة الأفلام العربية التسجيلية الطويلة «فى الطريق لوسط البلد» إخراج شريف البندارى، وفى مسابقة الأفلام العربية القصيرة «حواس» إخراج محمد رمضان.

 وفاز بجائزة أحسن فيلم فى مسابقة «الروائى»، التى رأس لجنة تحكيمها فنان السينما السورى الكبير محمد ملص الفيلم الجزائرى «نورمال ـ عادى» إخراج مرزاق علواش (مائة ألف دولار أمريكى) الذى أهدى الجائزة إلى ثوار سوريا، وبجائزة أحسن إخراج المغربى المقيم فى فرنسا رشدى زيم عن «عمر قتلنى» (خمسون ألف دولاروبجائزة أحسن ممثل سامى بوعجيلة عن دوره فى الفيلم نفسه، وحجبت لجنة التحكيم جائزة أحسن ممثلة.

وفى مسابقة «التسجيلى» فاز بجائزة أحسن فيلم «العذراء الأقباط وأنا» إخراج المصرى المقيم فى فرنسا نمير عبدالمسيح (مائة ألف دولاروبجائزة أحسن إخراج «اختفاءات سعاد حسنى الثلاثة» إخراج اللبنانية رانيا إسطفان (خمسون ألف دولار) أما فى مسابقة الأفلام القصيرة فقد فاز الفيلم السعودى «وينك» إخراج عبدالعزيز النجيم بجائزة أحسن فيلم (عشرة آلاف دولاروفاز الفيلم اللبنانى «أبى مازال شيوعياً» إخراج أحمد غصين بشهادة تقدير (عشرة آلاف دولار

 وفاز بجائزة الجمهور للأفلام التى تعرض خارج المسابقات «وهلا لوين» إخراج اللبنانية نادين لبكى (مائة ألف دولار) عن الفيلم الروائى، و«كوميك كون» إخراج مورجان سبورلك عن الفيلم التسجيلى (مائة ألف دولار).

وتحت عنوان «صنع فى قطر» أقيمت مسابقة خاصة للأفلام القطرية القصيرة، وفاز بجائزة أحسن فيلم «الصقر والثورة» إخراج محمد رضوان وجاسم الرميى، وحسب أغلب تقارير المراقبين كانت الدورة خطوة جديدة نحو مزيد من نضج المهرجان، وهو ثالث مهرجان دولى للسينما يقام فى الخليج بعد دبي وأبوظبي.

 

* نقلا عن المصري اليوم القاهرية