EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2011

نوال زعتر قالت إنها تملك أدلة براءتها بطلة الدراما الجزائرية تواجه السجن بتهمة الاستيلاء على قطعة أرض

الفنانة الجزائرية نوال زعتر

نوال زعتر واثقة من براءتها

ممثلة الجزائرية نوال زعتر تقول إن لديها أدلة برائتها من تهمة الاستيلاء على قطعة أرض

تواجه الممثلة الجزائرية نوال زعتر -بطلة المسلسلات التلفزيونية في رمضان 2011- عقوبة السجن بعد رفع دعوى قضائية ضدها بتهمة الاستيلاء على قطعة أرض، وبناء فيلا عليها حتى تقطنها. وقالت الممثلة إنها تملك كل الوثائق القانونية، وإنها في موقع قوة في القضية التي ستأخذ براءة فيها.
وتفتح محكمة الرويبة في الجزائر العاصمة الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول، ملف الممثلة نوال زعتر، التي ستقف أمام العدالة مجددا، بعد تأجيل النظر في قضيتها قبل شهر من رمضان.
القضية التي ستمثل فيها نوال زعتر -واسمها الحقيقي رقية زعتر- أمام رئيس المحكمة، تعد الثانية من نوعها، بعد أن كانت الممثلة استفادت من البراءة في قضية نزاع عقاري على قطعة أرض تبلغ مساحتها 3 آلاف متر مربع، وتقع بخميس الخشنة بولاية بومرداس (60 كلم جنوب الجزائر العاصمة).
وقدمت الفنانة عقود الشراء، ليقوم أحد ورثة المالك الأول بإيداع شكوى في نفس القضية، يتهم فيها الممثلة ببناء فيلا على أرض مملوكة للعائلة.
وقالت نوال زعتر في تصريح خاص لـmbc.net إنه سبق لها وأن حصلت على البراءة في القضية الأولى، لكنها ستتجه إلى المحكمة مجددا هذا الأربعاء.
وأضافت "أنا في موقع قوة، وسأقدم كل الأدلة والوثائق اللازمة". ورفضت الممثلة الخوض في تفاصيل القضية إلى ما بعد النظر في القضية.
في السياق نفسه؛ أوضحت الممثلة أنها أودعت 5 شكاوى ضد أحد الورثة، تتهم فيها بالضرب والجرح العمدي الذي راح ضحيته عمال مكلفون بأشغال البناء.
وتصر العائلة التي تزعم ملكيتها للقطعة الأرضية على مواصلة النزاع العقاري، والمطالبة بوقف أشغال البناء، وتحويل القضية للتحقيق.
ويشير ملف القضية إلى أن تفاصيلها تعود إلى قيام عائلة "ش" بهدم جدار شيدته نوال زعتر على القطعة رقم 18 من مخطط عقاري لمنطقة العوابدية الواقعة بإقليم بلدية خميس الخشنة بولاية بومرداس، الأمر الذي أغضب الممثلة التي سارعت إلى الاحتجاج، وقامت بقطع الطريق باستعمال الحجارة والعجلات المطاطية من أجل لفت انتباه الجهات المعنية، وحملت لافتة كتبت عليها رقم رخصة البناء في إشارة منها إلى الرخصة التي تحوزها.
وأفادت العائلة الشاكية بأن نوال زعتر وقعت ضحية احتيال؛ حيث قامت بشراء مساحة أرضية تعادل 3000 متر مربع من مجموع القطعة رقم 21 البالغ مساحتها 5000 متر مربع باعتماد عقد ملغى رسميا.
جدير بالذكر أن نوال زعتر تألقت في عدة أعمال رمضانية، وخصوصا "زين سعدك" لكنها انتقدت كثيرا في دورها البطولي في مسلسل "دار أم هاني". كما شاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية الجزائرية والعربية، ونالت في مسلسل "اللاعب" جائزة الفنك الذهبي، أما عن مشاركتها في السينما فكانت من خلال أفلام عدة كـ"ريح الجنوب" و"القلعة".