EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2011

معجب يعتلي المسرح ويُقَبِّل يد "جارة القمر" بالصور.. فيروز تجمع فرقاء لبنان وتشدو لسوريا بحفل بيروت

الفنانة فيروز

الفنانة فيروز

المطربة اللبنانية الكبيرة فيروز بدت كالعروس بارتداء فستان أبيض مرصع بالستراس الفضي واللون الذهبي.

بدت المطربة اللبنانية الكبيرة فيروز في حفلها الأول -بعد غياب استمر عامًا كاملاً عن خشبة المسرح- كالعروس بارتداء فستان أبيض مرصع بالستراس الفضي واللون الذهبي.

وقد حضر شيب وشباب من مختلف التيارات السياسية المتصارعة في لبنان مجمعين على حب "جارة القمروفي ليلة شتاء باردة أطلت عليهم فألهبت قلوبهم بحرارة صوتها وحضورها الآسر، فحبست أنفاس جمهورها بمسرح "بلاتيا" شمال لبنان مساء الجمعة 9 ديسمبر/كانون الأول.

جمعت في أغنياتها الرومانسية والجمال، وعادت بنا إلى الوراء إلى زمن الطفولة والحب والجمال.

بدأ الحفل في التاسعة والنصف بأغنيات؛ أبرزها: (طلع القمر، تعا ولا تجي، على جسر اللوزية، طيري يا طيارة، دوارة عالدوارة، فايق ولا ناسيوأغنية ألبومها الأخير "إيه في أمل".

كما شدَّت "جارة القمر" الديو الذي جمعها مع الفنان الراحل "نصري شمس الدين" في مسرحية "سهرة حبوحملت آلة "الدف" بيدها فجن الجمهور ووقف يصفق ويصرخ حبًا في هذه الفنانة التي شكلت رمز لبنان والعالم العربي وأحد الأعمدة الفنية الأصيلة.

وختمت بأغنية تقول "ما سهرنا ببيروت منسهر بالشامفوقف جمهورها مصفقًا لها بحرارة وحبًا، وبدا أنه الجمهور السوري الذي حضر خصيصًا لمشاهدة الحفل، على الرغم من الظروف العصيبة التي تمر بها سوريا حاليًّا.

كما أدى الكورس المؤلف من ثمانية أشخاص أغاني للأخوين رحباني وزياد رحباني؛ منها: "بدنا الطرقاتو"على مهلكو"عتم يا ليلو"مراكبنا ع الميناو"شواطينا".

انتهى الحفل بتحية بيدها للجمهور، وما أن غابت حتى بدأ الجمهور بالاحتجاج، وعلا الصراخ طالبًا عودتها إلى المسرح، فلبت الدعوة وعادت لتقول "بكرا برجع بوقف معكنوأغنية "جينا لحلال القصص ليحل قصتنا".. فعلا التصفيق ولم يتوقف، فحنت رأسها احترامًا للجمهور المخلص والعاشق لها ولفنها، ورفعت يدها أكثر من مرة تحية منها له.

فجأة وفي هذه اللحظة الساحرة اعتلى معجب من الجمهور المسرح وقبل يدها، ففوجئت السيدة فيروز وسحبت يدها بسرعة.

رافقت فيروز فرقة موسيقية بقيادة "بيرج فازليانوعلى البيانو "ميشال فاضل".

حضرت الحفل شخصيات سياسية واجتماعية، وغُصَّت الصالة التي تتسع لـ3500 شخص بالحضور الذي كان كثيفًا من الخليج العربي ومصر وسوريا ومن مختلف الأعمار، وحضر كذلك من لبنان وجوه إعلامية واجتماعية وسط غياب لافت للفنانين.

جمهور الحفل  امتد لخارج القاعة
400

جمهور الحفل امتد لخارج القاعة

حضرت الحفل شخصيات سياسية واجتماعية
400

حضرت الحفل شخصيات سياسية واجتماعية

مسرح
400

مسرح "بلاتيا" شمال لبنان

الحفل جذب جمهورا من مختلف الشرائح العمرية
400

الحفل جذب جمهورا من مختلف الشرائح العمرية