EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2011

انتصار كبير للسينما المصرية

fan article

fan article

أفلام "أسماء" و"18 يوم" و"تحرير 2011" حققت نجاحاً كبيراً في مهرجان أبو ظبي السينمائي حيث حصدت العديد من جوائز المهرجان ونالت استحسان الجمهور

حققت السينما المصرية انتصاراً كبيراً في مهرجان أبو ظبي مع إعلان جوائز دورته الخامسة. عرض من مصر ثلاثة أفلام طويلة هي "أسماء" إخراج عمرو سلامة في مسابقة آفاق جديدة للمخرجين الجدد، و"تحرير 2011" إخراج تامر عزت وآيتن أمين وعمرو سلامة في مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة، و"18 يوماً" لمخرجيه العشرة في برنامج السينما العالمية خارج المسابقة، وفازت السينما المصرية بثلاث جوائز عن الفيلمين المتسابقين، وهو أكبر عدد من الجوائز لسينما واحدة، وهي جائزة أحسن مخرج عمرو سلامة (50 ألف دولار أمريكي).  وأحسن ممثل ماجد الكدواني عن دوره في "أسماء" (20 ألف دولار) وأحسن منتج محمد حفظي عن "تحرير 2011".. (25 ألف دولار).

وبهذا يكون "أسماء" الفيلم العربي الوحيد الذي فاز بجائزتين من الجوائز الرسمية للمهرجان، ويكون عمرو سلامة الذي أخرج "أسماء" واشترك في إخراج "تحرير 2011" العنصر المشترك بين الجوائز الثلاث. ويحق للسينما المصرية أن تفرح بفوز اثنين من ألمع شبابها الذين يصنعون حاضرها ومستقبلها، وهما المخرج عمرو سلامة والمنتج محمد حفظى، وكذلك بفوز ماجد الكدواني الذي أصبح راسخاً كالطود في أدائه الذي يذكر بعملاق مصري مثل حسين رياض، أو بريطاني مثل شارلز لوتون. لقد جعل من دوره البسيط دوراً مركباً يعبر بحركته السلسة وإلقائه الحاد والساخر معاً عن كل الواقع المصري اليوم.

في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة فاز عن جدارة الفيلم الفرنسي "دجاج بالبرقوق" إخراج مارجان ساترابي وفينسنت بارونو بجائزة أحسن فيلم، والفيلم الإيراني "انفصال" إخراج أصغر فرهادي بجائزة لجنة التحكيم الخاصة، وإن كان فوزه في أبو ظبي بعد فوزه بالدب الذهبي في برلين

كما لو أن نادي القصة منح جائزته لنجيب محفوظ بعد فوزه بجائزة نوبل، وفاز المغربي إسماعيل فروخي بجائزة أحسن مخرج عربي عن فيلمه الفرنسي "رجال أحرار" والتونسي رضا الباهي مع زياد حمزة بجائزة أحسن منتج عن فيلمه "ديما براندووفاز الأمريكي وودي هارلسون بجائزة أحسن ممثل عن دوره في "المتراس" إخراج أورين موفرمان، والجنوب أفريقية جايشري بسافراح بجائزة أحسن ممثلة عن دورها في "لاكى" إخراج آفي لوثر.

وفي مسابقة آفاق جديدة فاز الفيلم البرازيلي "القصص حين نتذكرها" إخراج جوليا مولاتشي بجائزة أحسن فيلم وجائزة أحسن ممثلة سونيا جويديس مناصفة مع ميمونة في الفيلم الإسباني "ولاية" إخراج بيدرو روزادو، وفاز الفيلم الهندي "صدقة الحصان الأعمى" إخراج جورفيند سينج بجائزة لجنة التحكيم الخاصة، واللبناني سوني قدوح بجائزة أحسن منتج عن فيلم "هذا المكان الضيقوفاز الفيلم الهندي أيضاً بجائزة أحسن فيلم آسيوي التي منحتها لجنة تحكيم خاصة.

(*) نقلاً عن صحيفة المصري اليوم