EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2012

قررت مقاضاة وزير الداخلية الممثلة التونسية ريم البنا :الشرطة لم تضبطنى مخمورة ..وأنا حرة فى ملابسي

 الممثلة التونسية ريم البنا

الممثلة التونسية ريم البنا

الممثلة التونسية ريم البنا تنفي ما تتعرض له من حملات تشويه على موقع فيس بوك والتي اتهمتها بأن الشرطة ضبطتها وهي مخمورة وترتدي ملابس غير لائقة ، وأكدت قرارها مقاضاة وزير الداخلية علي العريض بعد العنف المادي والمعنوي الذي تعرضت له ليلة السبت الماضي بأحد شوارع العاصمة التونسية مع صديق كان معها بالسيارة.

  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2012

قررت مقاضاة وزير الداخلية الممثلة التونسية ريم البنا :الشرطة لم تضبطنى مخمورة ..وأنا حرة فى ملابسي

    نفت الممثلة التونسية ريم البنا لموقع "mbc.net" ما تتعرض له من حملات تشويه على موقع فيس بوك  والتي اتهمتها بأن الشرطة  ضبطتها وهي مخمورة وترتدي ملابس غير لائقة ، وأكدت قرارها مقاضاة وزير الداخلية علي العريض بعد العنف المادي والمعنوي الذي تعرضت له ليلة السبت الماضي بأحد شوارع العاصمة التونسية مع صديق كان معها بالسيارة.

ونشرت مواقع إنترنت أن الممثلة التونسية كانت ترتدي ملابس غير لائقة ومخمورة فيما نفت ريم البنا هذه الأخبار جملة وتفصيلا مؤكدة أنها كانت عائدة من منطقة الحمامات السياحية حيث تواجدت بشارع مرسيليا بالعاصمة التونسية بسيارة مرافقها في انتظار صديق آخر غير أن وحدات الأمن المارة من المكان اعتدت عليهم بالعنف اللفظي والمادي دون وجه حق واتهمتها بارتداء ملابس غير لائقة وحيازة مواد كحولية مشيرة إلى أنهم بعد التفتيش- لم يجدوا لديهم لا خمور أو مواد ممنوعة في السيارة.

و أصدرت ريم البنا بيانا للرأي العام أوضحت خلاله ملابسات الحادثة وأعلنت في ختامه مقاضاتها لرجال الشرطة ، الذين اعتدوا عليها ووزارة الداخلية في شخص وزيرها علي العريض.

   ودعت الممثلة التونسية المجتمع المدني للوقوف في وجه هذا الخطر الذي يهدد المواطنين في حركتهم ولباسهم وتنقلهم المخالف لكل المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الانسان.

 وكشفت البنا أنها التقت محاميها يوم أمس الثلاثاء وقررت رفع قضية ضد وزارة الداخلية وأنها كانت تظن أن اعتداء الأمن على المواطنين ونعتهم بأبشع النعوت وسب الجلالة كان من سلوكيات العهد البائد في تونس لكن  ممارسات بعض رجال الأمن في تونس ما بعد الثورة خيبت آمالها.

 اشتهرت الممثلة التونسية ريم البنا القادمة من عالم عروض الأزياء في تونس بعد تجسيدها لشخصية "سلمى" في فيلم الدواحة  الذى أثار جدلا بسبب ظهورها عارية فى أحد مشاهده موجة من كما قدمت أعمالا في الدراما التونسية وهي ناشطة في مجال العمل الاجتماعي  حيث تسعى لتأسيس جمعية تعنى بأطفال افريقيا السوداء.