EN
  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2017

نيكول كيدمان تكشف سر تصفيقها الغريب في الأوسكار

نيكول كيدمان

تصفيق الممثلة نيكول كيدمان خلال حفل الأوسكار يثير الانتقادات

نيكول كيدمان ردا على الانتقادات لطريقة تصفيقها خلال الأوسكار" كنت أخشى الإضرار بخاتمي ".

(mbc.net) أثارت طريقة تصفيق الممثلة الشهيرة نيكول كيدمان خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار انتقادات كثيرة، حيث بدت طريقة تصفيقها غريبة.

وشبه مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي طريقة تصفيق نيكول بحيوان أسد البحر.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، فقد تحدثت نيكول حول هذه الواقعة ، وقالت إنها كانت تخشى الإضرار بخاتمها الذي يحمل ماسة من دار هاري وينستون.

وقالت نيكول في حوار إذاعي " لقد كان الأمر غريبا، لقد كنت أريد أن أصفق".

وأضافت " لم أكن أريد أن لا أصفق، فكان الجميع سوف يتساءلون لماذا لا تصفق نيكول ؟".

أوضحت " لذلك كنت أصفق ولكن كان الأمر صعبا لأنني كنت ارتدي خاتما ضخما ليس ملكي ، ولكنه كان رائعا وكنت خائفة من الإضرار به".

وكانت نيكول ترتدي مجوهرات بلغت أكثر من 119 قيراطا من دار هاري وينستون.

وكانت نيكول مرشحة لجائزة أوسكار أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم لايون، ولكنها خسرت أمام الممثلة فيولا دايفيس التي فازت بالجائزة عن دورها في فيلم " فينسيس".