EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2018

جائزة ألمانيا الكبرى: هاميلتون يستعيد الصدارة بعد انسحاب مفاجئ من فيتل

لويس هاميلتون

لويس هاميلتون

استعاد بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) صدارة ترتيب السائقين بعد فوزه بسباق جائزة ألمانيا الكبرى، المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم للفورمولا وان، والتي اقيمت الأحد على حلبة هوكنهايم مستفيدا من انسحاب منافسه المباشر على اللقب الالماني سيباستيان فيتل (فيراري)...

  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2018

جائزة ألمانيا الكبرى: هاميلتون يستعيد الصدارة بعد انسحاب مفاجئ من فيتل

(MBC.net) استعاد بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) صدارة ترتيب السائقين بعد فوزه بسباق جائزة ألمانيا الكبرى، المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم للفورمولا وان، والتي اقيمت الأحد على حلبة هوكنهايم مستفيدا من انسحاب منافسه المباشر على اللقب الالماني سيباستيان فيتل (فيراري). 

وانطلق هاميلتون من المركز الرابع عشر بعدما تعرض خلال فترة التجارب التأهيلية السبت لمشكلة هيدروليكية أدت الى تعطل مساعد المقود، لكنه استفاد خلال السباق من الامطار الغزيرة التي أدت الى خروج سيارة فيتل عن المسار في اللفة 52 بعدما لم يدخل الى مرآب فريقه للتزود باطارات متوسطة خاصة للمسارات المبللة، على غرار ما فعل العديد من السائقين.

واجتاز بطل العالم أربع مرات مسافة السباق (306,458 كلم) بزمن 1.32.29.845 ساعة بمعدل سرعة وسطي بلغ 198.8 كلم/ساعة، متقدمًا بفارق 4.535 ثوان على زميله في الفريق الفنلندي فالتيري بوتاس. ووصل سائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن ثالثًا متأخرًا بفارق 6.732 ثوان عن هاميلتون.

وسجل هاميلتون في اللفة 66 أسرع لفة خلال السباق بوقت وقدره 1.15.545 دقيقة بمعدل سرعة بلغ 278,393 كلم/ساعة. 

وحقق البريطاني إنتصاره الرابع هذا الموسم بعد سباقات أذربيجان واسبانيا وفرنسا، والـ 66 في مسيرته واستعاد صدارة ترتيب السائقين بفارق 17 نقطة عن فيتل (188 نقطة مقابل 171). 

كما فاز هاميلتون بسباقه الـ 44 بألوان فريقه الحالي "مرسيدس، محققا ثالث إنتصار له في مسيرته على حلبة هوكنهايم بعد عامي 2008 عندما كان يدافع عن ألوان ماكلارين-مرسيدس و2016 مع فريقه الحالي. ورفع السائق البريطاني كأس المركز الأول للمرة الرابعة على الأراضي الألمانية، بعد الفوز الذي حققه على حلبة نوربورغرينغ عام 2011 مع ماكلارين أيضًا.

وهي المرة الأولى التي يحرز فيها هاميلتون لقب أحد السباقات بعد انطلاقه من مركز اقل من المرتبة السادسة.

وفور اجتيازه لخط النهاية صرخ هاميلتون عبر الراديو لفريقه "المعجزات يمكن أن تحدث. يا له من عمل رائع. الحب يتغلب على جميع الصعوبات".

وأضاف سائق مرسيدس المنتشي بفوزه غير المتوقع "يجب دائمًا أن تؤمن، وقد صليت طويلًا قبل الانطلاقة. الفريق قام بعمل رائع والسيارة كانت مدهشة".

واستعاد فريق مرسيدس صدارة ترتيب الصانعين برصيد 310 نقاط متقدمًا بفارق 8 نقاط عن فيراري (302).

ومع نهاية السباق فتح مفوضو السباق تحقيقًا بشأن إمكانية أن يكون هاميلتون قد خرق القوانين بعبوره خط مدخل الحظائر، وفي حال اعتبر مذنبًا فسيواجه عقوبة زمنية يمكن أن تؤدي إلى تراجعه في الترتيب.

وتنص القوانين أنه في ما عدا حالات استثنائية أو قوة قاهرة، ممنوع عبور الخط الذي يفصل مدخل خط الحظائر والحلبة من قبل أي سيارة بصدد دخول خط الحظائر.