EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2018

المسبار الأميركي "أوزيريس ريكس" يقترب من الكويكب "بينو"

أوزيريس ريكس

التقط المسبار الأميركي "أوزيريس ريكس" الذي أطلق من الأرض قبل عامين، أول صورة للكويكب "بينو" الذي سيحط عليه ليأخذ منه عينات ويجلبها للأرض.

  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2018

المسبار الأميركي "أوزيريس ريكس" يقترب من الكويكب "بينو"

(وكالات - mbc.net) التقط المسبار الأميركي "أوزيريس ريكس" الذي أطلق من الأرض قبل عامين، أول صورة للكويكب "بينو" الذي سيحط عليه ليأخذ منه عينات ويجلبها للأرض.

ونشرت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) الجمعة أول خمس صور التقطها المسبار لهذا الكويكب عن بعد مليونين و200 ألف كيلومتر.

ومن المقرر أن يواصل المسبار اقترابه من "بينو" في الأشهر المقبلة، وفي كانون الأول/ديسمبر يقترب من سطحه ثم يعود ويستقرّ في مداره على ارتفاع 1500 متر أو ألفين.

وسيبقى في مداره حتى العام 2020 ملتقطا ما أمكن من صور ومعلومات ما زالت مجهولة حتى الآن عن كتلته وحقله المغناطيسي. ولا يعلم العلماء بالضبط مما يتكوّن سطح هذا الكويكب القاتم.

بعد ذلك، يهبط المسبار ويجمع ما بين ستين غراما وكيلوغرامين من العيّنات ثم يعود بها إلى الأرض ليصل في العام 2023.

وهي ليست المرّة الأولى التي تُنقل إلى الأرض عيّنات من الفضاء.

فقد جلب المسبار "جينيسيس" عيّنات من المواد التي تنبعث مع العواصف الشمسية، وجلبت مهمة "ستاردست" عينات من كويكب في العام 2006، وكذلك مهمة "هايابوسا" اليابانية في العام 2010، إضافة إلى 382 كيلوغراما من الصخور جلبتها مهمات "أبولو" إلى الأرض بين العامين 1969 و1972.

ويستفيد العلماء من هذه العينات في فهم تكوين الكواكب ونشوء المجموعة الشمسية، وفي البحث عن ماء ومعادن خارج الأرض يمكن أن يستفيد منها البشر في غزو الفضاء الأبعد.